جديد الاخبار

حصر المواقع الحرجة والمتضررة من “أمطار الباحة” لإيجاد حل هندسي ملائم في المستقبل

بواسطة: - آخر تحديث: 08 مايو

أكد أمين منطقة الباحة “الدكتور علي السواط”، أنه تم حصر جميع المواقع الحرجة والمتضررة أثناء الحالة المطرية التي شهدتها المنطقة اليوم، لكي يتم العمل على إيجاد الحلول الهندسية الملائمة لها من قبل المختصين في الأمانة مستقبلاً.

وتلقى مكتب البلاغات والطوارئ بأمانة الباحة ثلاثة وسبعين بلاغاً من المواطنين تم تمريرها للفرق الميدانية لمباشرتها ومعالجتها.

وكانت قد هطلت اليوم كميات كبيرة واستثنائية من الأمطار في وقت وجيز على مدينة الباحة تسببت في إغلاق بعض الطرق والشوارع والتقاطعات، وقامت فرق الطوارئ بالأمانة بالتعامل بشكل سريع مع الحالة المطرية من بدايتها؛ حيث تم توجيه فرق الأمانة إلى العمل الميداني من خلال استنفار “١٢” مسؤولاً من قيادات الأمانة وتوظيف أكثر من “١٥٠” عاملًا ومشرفًا و”١٠” وايتات كبيرة، وعدد “١٣” شيول، وعدد “١٥” بوبكات، عملت على شفط المياه الراكدة وإزاحتها وفتح الطرق والشوارع المغلقة وإزالة الأتربة والصخور ومخلفات الانهيارات الرملية التي تكدست في عدد من المواقع.

وتم فتح جميع الطرق المغلقة في المدينة، وسيستمر العمل حتى الصباح لتنظيفها وإزالة العوالق الترابية الموجودة بها، كما قام أمين المنطقة بالتواجد في مكتب البلاغات والطوارئ واطمأن على سير العمل به؛ حيث تلقى المكتب على أكثر من “٧٣” بلاغاً من المواطنين تم تمريرها للفرق الميدانية التي تعاملت مع الحالات ومعالجتها.

وقام الأمين يرافقه وكيل الأمين للتعمير ووكيل الأمين للمشاريع ورئيس فرقة الطوارئ وقيادات الأمانة؛ بجولات ميدانية على عدد من المواقع المتضررة، تابعوا خلالها سير العمل، وطمأن أمين المنطقة الجميع بأن الوضع العام تحت السيطرة ولا يدعو للقلق، مضيفاً أن حالة وادي قوب الجهة الشمالية والجهة الجنوبية مطمئنة ومنسوبه منخفض؛ حيث تتدفق المياه فيه بانسياب تام وبدون عوائق وتصب في سدّ الملد بدون مشاكل تذكر.

مقالات عشوائية
الاوسمة